عقد إدارة صفحات السوشيال ميديا وفق النظام السعودي

يُعتبر عقد إدارة مواقع السوشيال ميديا من العقود الهامة في العصر الحالي التي يلجأ الأفراد والشركات وغيرها إلى إبرامها مما يستلزم معرفة أحكام هذا العقد بدءاً من كتابته والمسؤوليات الناشئة عن الإخلال به وغير ذلك من أحكام وهو ما سنتعرف عليه في هذا المقال وفقاً للنظام السعودي وذلك في النقاط التالية:

وتفصيل ذلك ما يلي:

أولاً: المقدمة:

لقد أصبح الاعتماد على مواقع السوشيال ميديا في جميع نواحي الحياة نتيجة للتطور التكنولوجي الحادث؛ لذلك لم تعد مواقع السوشيال ميديا مجرد مواقع شخصية للأفراد بل أصبحت الشركات والحكومات وغيرها تعتمد عليها في ترويج بضاعتها والبيع والشراء من خلال هذه المواقع.

ولما كان الأمر كذلك كان من الضروري تنظيم هذه المواقع وإدارتها على نحو فعال يحقق الغرض منها لذلك يلجأ مالكي مواقع السوشيال ميديا بالاستعانة بالمتخصصين في التعامل مع هذه المواقع من أجل إدارتها.

ثانياً: ما المقصود بعقد إدارة مواقع السوشيال ميديا:

يقصد بعقد إدارة السوشيال ميديا: العقد الذي يبرم بين أحد المتخصصين في التعامل مع مواقع السوشيال ميديا مع طرف آخر يملك موقع السوشيال ميديا  من أجل إدارة هذا الموقع مقابل أجر.

فقد توجد شركات أو أفراد متخصصين في مجال السوشيال ميديا السوشيال ميديا، وشركات أو أفراد أو غير ذلك بحاجة إلى استخدام مواقع السوشيال ميديا من أجل الإعلان عن بضاعتهم وبيعها وشرائها عن طريق هذه المواقع فيتعاقدون مع أولئك المتخصصين من أجل إدارة هذه المواقع مقابل أجر يحصل عليه من يتولى الإدارة أو نسبة بحسب ما يتم الاتفاق عليه.

ثالثاً: ما مدى مشروعية عقد إدارة مواقع السوشيال ميديا:

يعتبر عقد إدارة مواقع السوشيال ميديا من العقود المشروعة طالما توافرت فيها شروط صحة العقد، ودليل مشروعيتها ما يلي:

1- القرآن الكريم:

قوله تعالى: { يَا أَيُها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارةً عن تراضٍ منكم }. ووجه الدلالة: أن الآية الكريمة أباحت التجارة عن تراض وعقد إدارة مواقع السوشيال ميديا يكون عن تراض.

2- من السنة:

قوله صلى الله عليه وسلم: “أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه”. وقوله صلى الله عليه وسلم: “ثلاثة أنا خصيمهم يوم القيامة: رجل أعطى بي ثم غدر، ورجل باع حراً فأكل ثمنه، ورجل استأجر أجيراً فاستوفى منه ولم يعطه أجره”.

3- ومن المعقول:

يحقق هذا العقد مصلحة الناس والتيسير عليهم فقد يحتاج البعض تسويق بضاعتهم عبر مواقع السوشيال ميديا إلا أنه لا يملك الوقت أو الخبرة الكافية لإدارة هذه المواقع فيستعين بمن لديه الخبرة في ذلك مقابل أجر وبذلك تتحقق مصلحة الطرفين.

رابعاً: كيفية كتابة عقد إدارة مواقع السوشيال ميديا:

لكي يتم كتابة عقد إدارة مواقع السوشيال ميديا بشكل صحيح يجب اتباع الرتيب التالي:

1- عنوان العقد:

فيجب ذكر عنوان العقد بشكل واضح بما يدل على مضمونه بأنه عقد إدارة موقع السوشيال ميديا.

2- تاريخ العقد:

فيجب كتابة اليوم الذي تم فيه إبرام العقد بين كلاً من الطرف الذي سيتولى إدارة الموقع الإلكتروني وصاحب الموقع الإلكتروني، وتاريخ هذا اليوم ومكان كتابته وذلك بأن يذكر: إنه في يوم…. /…/…ه، الموافق…من شهر…عام…. م، بمحافظة (….) بمنطقة (….).

3- أطراف العقد:

يجب ذكر بيانات أطراف العقد بشكل كاف منعاً للجهالة والنزاع وذلك بذكر:

صفة الطرف الأول بأنه مالك الموقع الإلكتروني، وذكر اسمه، وعنوانه، والرقم القومي، والبريد الإلكتروني، ورقم الهاتف. وإذا كان مالك الموقع الإلكتروني شركة فيتم ذكر رقم السجل التجاري، ومقر الشركة، واسم من يمثلها.

صفة الطرف الثاني بأنه من يتولى إدارة الموقع الإلكتروني، ويذكر اسمه، وعنوانه، ورقمه القومي، وجنسيته، والبريد الإلكتروني، ورقم الهاتف، ووظيفته.

4- تمهيد العقد:

فيذكر بأن طرفي العقد قد توافرت فيهما الأهلية القانونية اللازمة لإبرام العقد. كما يذكر بأن الطرفين اتفقا على قيام الطرف المختص بالمواقع الإلكترونية بإدارة مواقع السوشيال ميديا الخاصة بالطرف الثاني. ويتم تحديد مواقع السوشيال ميديا التي سيتم إدارتها، وطبيعة المحتوى الذي تقدمه. كما يتم تحديد الأجر الذي اتفقا عليه.

5- مدة العقد:

فيجب ذكر المدة التي سيتم إدارة الموقع السوشيال ميديا فيها  بأن يذكر بأن: يلتزم المختص بإدارة مواقع السوشيال ميديا مدة…. سنة من تاريخ توقيع هذا العقد، تبدأ من …/…/…. ه وتنتهي في …/…/…ه.

6- الأجر:

يجب ذكر قيمة الأجر الذي سيتلقاه المختص بإدارة مواقع السوشيال ميديا مقابل العمل الذي سيقوم به. ويتعين أن يتم ذكر طرق وأوقات دفع هذا الأجر، سواء أكان الأجر سيكون مقابل عمولة يحصل عليها متولي إدارة الموقع نظير الأرباح العائدة على مالك الموقع من الأعمال التي قام بها، أو أنه سيتلقى أجره بصورة شهرية بغض النظر عن عمليات البيع والشراء التي قام بها الموقع.

7- تعديل العقد:

فيجب ذكر ما يفيد بضرورة التزام الطرفين ببنود العقد وعدم قابلية العقد للتعديل إلا بموافقة الطرفين.

8- فسخ العقد:

يتعين ذكر الحالات التي يتفق فيها الطرفين على اعتبار العقد مفسوخاً كأن يخل المختص بإدارة مواقع السوشيال ميديا  بالتزامه.

9- الاختصاص القضائي في حالة النزاع:

يجب بيان الطريقة التي يتم بها تسوية النزاع الناشئ بين أطراف العقد بأن يتم التسوية ودياً بين الطرفين أولاً فإذا لم يتم الاتفاق الودي بينهما يتم اللجوء إلى الجهة القضائية المختصة في المملكة السعودية.

10- توقيع العقد:

يجب توقيع العقد من قبل الطرفين وبيان أسماء الطرفين وصفاتهم وتاريخ التوقيع على العقد، وبيان ما يفيد بأن الطرفين قد حصلا على نسخة من هذا العقد.

خامساً: أهمية عقد إدارة مواقع السوشيال ميديا:

يعتبر عقد إدارة مواقع السوشيال ميديا ذا أهمية كبيرة لما يلي:

1- يعمل على إدارة مواقع السوشيال ميديا بشكل منظم وفعال حيث يتم إسناد إدارة الموقع إلى ذوي التخصص المتمكنين والمتوفر لديهم خبرة عالية فيما يتعلق بإدارة مواقع السوشيال مديا مما يحقق نفع لمالك الموقع.

2- يقوم بدراسة المنافسين والعمل على التفوق عليهم بتطوير محتوى السوشيال ميديا. حيث أن السوشيال مديا تحتوي على عدد من المواقع المتخصصة في مجالات متعددة بصورة تستعصي على الحصر مما يزيد من حدة المنافسة، الأمر الذي يتوجب معه إسناد اختصاص إدارة تلك المواقع إلى ذوي التخصص للتمكن من الدخول في مزمار المنافسة والتمكن من تحقيق الأرباح.

3- يقوم بجذب العملاء عن طريق الترويج للسلع والدعاية الإعلانية بشكل جذاب. حيث يكون لدى من يتولى إدارة موقع السوشيال مديا الخبرة الواسعة في مجال الدعاية والترويج الأمر الذي يستطيع من خلاله الوصول إلى أكبر عدد من العملاء المهتمين بما يُتيحه الموقع من خدمات أو سلع.

4- متابعة عمل موقع السوشيال ميديا والرد على العملاء.

سادساً: أسئلة شائعة حول كتابة عقد إدارة مواقع السوشيال ميديا:

1- ما هي أركان وشروط صحة عقد إدارة مواقع السوشيال ميديا؟

يلزم لصحة إبرام عقد إدارة مواقع السوشيال ميديا ما يلي:

لا ينعقد عقد إدارة مواقع السوشيال ميديا إلا بالتراضي بين طرفيه على أن يدير المختص بمواقع السوشيال ميديا المواقع التي يملكها الشركة مثلاً أو صاحب العمل، وتنعقد الرضا بتوافق الإيجاب والقبول بين الطرفين. ويشترط أن تكون الرضا صادرة من ذي أهلية قانونية لإبرام عقد البيع، كما يشترط أن تكون خالية من عيوب الإرادة كالغلط، والإكراه، والتدليس، والاستغلال. وأن يكون العمل المعقود عليه مشروعا فيجب أن يكون محل عقد إدارة مواقع السوشيال ميديا  مباح كأن يدير المختص عمل الشركة وتسويقها على مواقع السوشيال ميديا التي تقدم ملابس أو منتجات غذائية.

أما إن كان محل العقد غير مباح كإدارة مواقع السوشيال ميديا تعرض الرذيلة فلا يصح العقد ويدل على ذلك ما رواه أبو مسعود البدري رضي الله عنه: ” أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن ثمن الكلب ومهر البغي وحلوان الكاهن.”

ويجب أن يكون متولي الإدارة قادراً على العمل  فيجب أن يكون الشخص الذي سيدير مواقع السوشيال ميديا  لديه القدرة والكفاءة اللازمة للقيام بالعمل محل العقد ، ومن ثم لا يصح أن يتولى الإدارة من يجهل في التعامل مع مواقع السوشيال ميديا.

وأن تكون المنفعة المقصودة من العقد معلومة علماً نافياً للجهالة كأن يتولى إدارة موقع السوشيال ميديا من أجل عرض المنتجات التي يقدمها المصنع.

وأن تكون مدة العقد معلومة فيجب الاتفاق على المدة التي يدير فيها المختص موقع السوشيال ميديا الخاص بالشركة مثلاً،  وبيان ما إذا كان العقد قابلاً للتجديد بعد انتهاء مدته أم غير قابل للتجديد. وأن تكون الأجرة معلومة  فيجب الاتفاق على الأجر الذي سيتقاضاه من يتولى إدارة مواقع السوشيال ميديا ووقت استحقاقها منعاً للنزاع والجهالة. ويشترط أن يكون الأجر مالاً ذا قيمة ينتفع بها شرعاً كالنقود.

2- ما هي خصائص عقد إدارة مواقع السوشيال ميديا؟

يتميز عقد إدارة مواقع السوشيال ميديا  بالخصائص التالية:

أ- من العقود الرضائية فلا ينعقد إلا بتوافق الإيجاب والقبول بين طرفي العقد.

ب- من عقود المعاوضة إذ يحصل كلا الطرفين على عوض لما يقدمه فمن يتولى إدارة موقع السوشيال ميديا يحصل على الأجر نظير قيامه بالإدارة، وصاحب العمل يحصل على الغرض الذي من أجله أبرم هذا العقد وهو إدارة مواقع السوشيال ميديا التي يملكها والتي من خلالها يروج لبضاعته مثلاً.

ج- من العقود الإلزامية فيترتب على هذا العقد التزامات متبادلة بين كلا الطرفين: إذ يلتزم صاحب العمل بسداد الأجر، كما يلتزم من يتولى إدارة مواقع السوشيال ميديا  بإدارة هذه المواقع وتحقيق الغرض من إنشائها كالترويج للسلع.

3- ما هي التزامات مالك مواقع السوشيال ميديا  في عقد إدارة مواقع السوشيال ميديا؟

يلتزم صاحب موقع السوشيال ميديا بالالتزامات التالية:

  • الالتزام بسداد الأجر المتفق عليه في العقد.
  • الالتزام بإمداد من يتولى إدارة موقع السوشيال ميديا بالمعلومات التي يحتاجها عن المحتوى الذي سيديره على الموقع.
  • الالتزام بإعطاء من يتولى الإدارة كلمة مرور الموقع.

4- ما هي التزامات من يتولى إدارة موقع السوشيال ميديا؟

يلتزم من يتولى إدارة موقع السوشيال ميديا بالالتزامات التالية:

  • الالتزام بإدارة موقع السوشيال ميديا.
  • الالتزام بالمحافظة على سرية المعلومات المتعلقة بموقع السوشيال ميديا ككلمة مرور الموقع.
  • يلتزم بتقديم تفصيل ما يقوم به في إدارة موقع السوشيال ميديا كعدد الإعلانات الترويجية أو عدد المنشورات.
  • الالتزام بالتفاعل مع عملاء موقع السوشيال ميديا والرد على استفساراتهم.

5- ما هي المسؤولية الناشئة عن الإخلال بعقد إدارة مواقع السوشيال ميديا؟

إذا أخل أحد طرفي العقد بالالتزامات المترتبة على العقد فإن المسؤولية الناشئة هي مسؤولية عقدية، وتتحقق هذه المسؤولية بتوافر الأركان التالية:

أ- الخطأ: فإذا أخل أحد طرفي العقد بالالتزامات الناشئة بمقتضاه يكون قد ارتكب خطأ يستوجب مسؤوليته العقدية إن توافرت باقي الأركان، كأن يخل مالك موقع السوشيال ميديا بسداد الأجر لمن يتولى إدارة هذا الموقع، أو لا يقوم من يتولى الإدارة بإدارة الموقع.

ب- الضرر: ويقصد به المساس بالحقوق الشخصية أو مصلحة مشروعة للشخص سواء أكان هذا الحق، أو المصلحة متعلقة بحياته، أو جسمه، أو ماله، أو شعوره وعاطفته، أو شرفه. فإذا وقع ضرر بسبب الخطأ الذي ارتكبه أحد طرفي العقد نشأت المسؤولية العقدية حينئذ.

ويشترط في الضرر ما يلي:

  • أن يكون حالاً: أي وقع بالفعل أو مؤكد الحدوث في المستقبل، أما الضرر الاحتمالي فلا يترتب عليه قيام المسؤولية المدنية.
  • أن يكون الضرر ماساً بحق أو مصلحة مشروعة يحميها القانون وغير مخالفة للنظام العام والآداب العامة.
  • أن يكون الضرر شخصياً: سواء كان ضرر مادي أو معنوي

ج- العلاقة السببية: حيث يجب لنشوء المسؤولية العقدية أن يكون الضرر الذي أصاب أحد طرفي العقد ناتجاً عن الخطأ الذي ارتكبه الطرف الآخر. فإذا تحققت الشروط الثلاثة السابقة كانت المسؤولية الناشئة عن الإخلال بالعقد مسؤولية عقدية والتزم صاحبها بالتعويض.

إعداد/ أبرار سيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.