كيفية كتابة عقد العمل المرن وفق القانون السعودي

تعتبر العقود المرنة من العقود الحديثة التي لم تنتشر إلا خلال الفترة الأخيرة وقد حاولت المملكة التشجيع على هذه العقود من خلال إطلاق منصة الكرتونية خاصة تسمى (مرن) تكون مهمتها الجمع بين الباحثين عن عقود عملة مرنة والمنشآت التي تطلب تشغيل الكفاءات عن طريق عمل مرن يحدد فيه الأجر بالساعة، كما تكون مهمة هذه المنصة صياغة عقد العمل بين الطرفين وتوثيقها من خلالها وسوف يدور هذا المقال حول طبيعة هذه العقود وكيفية كتابتها.

أولا: تعريف عقد العمل المرن:

لتعريف عقد العمل المرن يجب أولا التطرق إلى ماهية العمل المرن والذي يعرف بأنه نظام يهدف إلى تمكين الباحثين عن عمل من المواطنين السعوديين من الحصول على عمل بنظام الساعة دون أن يكون له أي امتيازات من الامتيازات التي يقررها القانون للموظفين العادين والمنصوص عليها في قانون العمل.

وعلى ذلك يمكن القول إن عقد العمل المرن هو العقد الذي يتفق فيه الباحث عن العمل مع صاحب العمل أن يعمل لحسابه لعدد ساعات معين مقابل احتساب الأجر بالساعة مع الالتزام بأن تكون عدد ساعات العمل عن نصف عدد ساعات العمل المقررة للعامل النظامي.[1]

ولا يختلف عقد العمل المرن عن عقد العمل التقليدي من حيث تخويل صاحب العمل الحق في توجيه العامل ومراقبته من أداء العمل وفقا لمتطلباته وتحت إدارته وإشرافه إذ يكون العامل في حالة خضوع وتبيعة لصاحب العم أثناء أدائه للعمل.[2]

ثانيا: مشروعية عقد العمل المرن:

رغم حداثة هذا النوع من العقود إلا أنه يمكن استمداد مشروعيتها من القاعدة العامة أن الأصل في العقود الإجازة مالم تنطوي على شرط يخالف الشريعة الإسلامية وذلك عملا بقوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود). وكذلك قول النبي محمد عليه الصلاة والسلام: (المسلمون على شروطهم).

غاية ما في الأمر حتى يكون عقد العمل المرن مشروعا أن تتوافر فيه الأركان العامة للعقود وهي التراضي ومشروعية المحل ومشروعية السبب، بحيث يكون الرضا الصادر من طرفي العقد خاليا من أي عيب من عيوب الرضا، وكذلك أن يكون محل عقد العمل مشروعا ولا يخالف الشريعة الإسلامية أو الأنظمة القانونية داخل المملكة وكذلك أن يكون السبب والغرض من هذا العقد جائزا ومشروعا، فلا يجوز أن يكون الباعث لهذا التعاقد مخالفا للنصوص الشرعية أو الأنظمة القانونية وطالما توافرت هذه الأركان في العقد عامة وفي عقد العمل المرن بصفة خاصة كان العقد مشروعا وانتج أثره من الناحية الشرعية والقانونية.

ومن الأدلة الواضحة على أهمية العمل ومشروعيته بشكل عام ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم: (من استعملناه على عمل فإن لم يكن له زوجه فليتخذ زوجة فإن لم يكن له مسكنا فليتخذ مسكنا فإن لم يكن له دابة فليتخذ دابة)، إذً دل ذلك الحديث على أهمية العمل، بل ووجوب أن يكون العمل كفيلا لضمان أن يعيش العامل في مستوى معيشة يتناسب مع عمله.[3]

 ثالثا: أهمية عقد العمل المرن:

يمكن تقدير أهمية عقد العمل المرن من خلال ذكر المزايا التي تعود على أطراف التعاقد فيه والتي تتمثل في:

1- لا يلتزم صاحب في عقد العمل المرن بنفس الالتزامات التي يفرضها عقد العمل العادي مثل عدم استحقاق العامل المرن لتعويض عن الإجازات السنوية أو مكافأة نهاية الخدمة وغيرها من الامتيازات المقررة في قانون العمل لصالح العامل العادي.

2- تساعد عقود العمل المرنة على تحسين جودة الخدمة التي يقدمها العامل المرن نظرا لقلة ساعات العمل وزيادة نشاطه عن الموظف العادي.

3- يساعد عقد العمل المرن صاحب العمل على الحصول على عمال ذوي خبرة ومؤهلين لأداء لعمل في فترة قصيرة وبجودة عالية.

4- يتم التعامل من حيث الأجر باحتساب أجرة العامل المرن بالساعة بشرط عدم تجاوز عدد ساعات العامل المرن عن 95 ساعة شهريا.

5- إذا تم فسخ عقد العمل المرن من قبل أحد الأطراف كان من حق الطرف المضرور من الفسخ المطالبة بإتمامه حتى زوال الضرر أو المطالبة بأجر باقي المدة المقررة في العقد.

6- ليس من حق صاحب العمل في عقود العمل المرن مطالبة العامل بأداء العمل لفترة تجريبية.

7- لا يجوز إجبار العامل المرن على أداء عمل دون رغبته وله الحق في رفض أداء العمل دون أن يكون لصاحب العمل الحق في توقيع أي جزاء عليه.

رابعا: أهمية كتابة عقد عمل مرن:

تكمن أهمية كتابة عقد العمل المرن في توثيقه على الموقع الإلكتروني المخصص لتوثيق عقود العمل المرنة وهو الموقع الذي يسمى (مرن)، ويترتب على عدم توثيق عقد العمل المرن على البوابة الإلكترونية عدم سريانه في مواجهة الأطراف وعدم جواز مطالبة أي طرف من أطرافه للطرف الثاني بالوفاء بالالتزامات التي يقررها العقد.

وعلى ذلك فإن عدم كتابة هذا العقد وتوثيقه على البوابة الإلكترونية يجعله هو والعدم سواء، ومن هنا تظهر أهمية كتابة هذا العقد إذ أنه في حالة نشوء نزاع بين الأطراف حول أحد البنود أو الالتزامات لا يمكن إثباته إلا إذا كان العقد مكتوبا وموثقا على البوابة الإلكترونية وأن الجزاء المترتب على عدم كتابته وتوثيقه على المنظومة أن يصبح العقد بلا قيمة، ولا يمكن احتجاج الأطراف به في مواجهة بعضهما أو في مواجهة الغير، كما أن كتابة عقد العمل المرن وتوثيقه تجعله خاضعا لأحكام العمل المرن من حيث عدد ساعات العمل و حقوق العامل وحقوق رب العمل وفقا لما هو مقرر لعقد العمل المرن بشكل عام.

– كما أن كتابة عقد العمل تحقق الهدف الأساسي القانوني والاجتماعي والذي يهدف إلى إقامة توازن بين أطراف العقد مع إضفاء حماية قانونية للطرف الأضعف وهو العامل في مواجهة الطرف الأقوى وهو صاحب العمل.[4]

خامسا: نصائح مهمة عند كتابة عقد العمل المرن:

1- يجب أولا الدخول إلى المنصة الإلكترونية واتباع الإرشادات لكتابة عقد العمل وتوثيقه عليها حتى يكون نافذا في مواجهة أطرافه.

2- يجب الالتزام بعدد ساعات العمل المقررة للعامل في عقد العمل المرن وهو95 ساعة شهريا بحيث لا يجوز أن تزيد عن ذلك.

3- يجب الالتزام بأن يكون العامل المتعاقد معه سعودي الجنسية إذ أن المنصة وحتى تاريخه لا تقبل تسجيل الأجانب في عقود العمل المرن.

4- يجب التأكيد على أنه لا يجوز للموظف الحكومي أو العسكري أن يكونا من أطراف التعاقد في عقد العمل المرن.

5- يجب أن يكون العامل في السن القانونية التي تجيز له العمل وهو سن الخامسة عشر عاما وفقا لما نص عليه نظام العمل في المادة (62) حيث نصت على أن:

– لا يجوز تشغيل أي شخص لم يتم الخامسة عشرة من عمره ولا يسمح له بدخول أماكن العمل، وللوزير أن يرفع هذه السن في بعض الصناعات أو المناطق أو بالنسبة لبعض فئات الأحداث بقرار منه.

– استثناء من الفقرة (1) من هذه المادة يجوز للوزير أن يسمح بتشغيل أو عمل الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 13- 15 سنة في أعمال خفيفة، يراعى فيها الآتي:

  • ألا يحتمل أن تكون ضارة بصحتهم أو نموهم.
  • ألا تعطل مواربتهم في المدرسة واشتراكهم في برامج التوجيه أو التدريب المهني، ولا تضعف قدرتهم على الاستفادة من التعليم الذي يتلقونه.

6- ألا يزيد عمر العامل عن 65 سنة إذا كان يعمل في قطاع خاص وكذلك لا يجوز أن يكون العامل ممن بلغ سن التقاعد النظامي أو الاختياري.

7 – لا يجوز أن يكون العامل مسجل كصاحب منشاة على البوابة الإلكترونية (مرن).

 سادسا: تعريفات مهمة في هذا العقد:

1- صاحب العمل: هو صاحب المنشأة المسجل على البوابة الإلكترونية ويبحث عن عمال للتعاقد معهم بنظام العمل المرن لسد احتياجاته الموسمية.

2- العامل المرن: هو العامل الذي يسجل على البوابة الإلكترونية بغرض العمل لدى أحد المنشآت بنظام الساعات دون أن يتقيد مع المنشأة بعقد عمل طبيعي.

3- البوابة الإلكترونية (مرن): هي موقع إلكتروني أنشأته المملكة لكتابة وتوثيق عقود العمل المرنة ولا ينتج عقد العمل المرن أثره إلا بعد تسجيل وتوثيق العقد عليها.

سابعاً: كيفية كتابة قد العمل المرن:

تبدو صياغة عقود العمل المرنة مختلفة عن صياغة عقود العمل العادية خاصة أن عقد العمل المرن ليس عقد ورقي كما هو المعتاد في العقود، بل هو عقد الكرتوني حيث قامت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بإطلاق موقع الكرتوني خاص تحت مسمى مرن يكون دوره كتابة وتوثيق عقود العمل المرنة من خلاله، حيث يقوم العامل بالتسجيل على الموقع وكذلك المنشأة التي تبحث عن عمال بنظام العمل المرن وبعد الاتفاق بين الأطراف يتم إنشاء عقد من خلال المنصة ويحتوي هذا العقد على البنود والشرط التي يتفق عليها طرفي العقد حيث يقوم الأطراف بتعبئة بينات العقد الذي تم اختياره وتتمثل هذه البيانات في:

1– بيانات المنشأة: مثل اسم المنشأة الراغب في التعاقد ورقم تسجيلها في السجل التجاري وعنوانها واسم ممثل الشركة وبياناته.

2- بيانات العامل في عقد العمل المرن: وتشمل بيانات اسمه كما هو مدون ببطاقة الهوية ورقمه القومي وعنوانه ورقم هاتفه والبريد الإلكتروني الخاص به.

3– بيانات متعلقة بطبيعة العمل: حيث يذكر في هذا الجزء بيانات الوظيفة المكلف بها العامل المرن والتي تشمل على مسمى الوظيفة والهدف منها، ورقم الوظيفة وقيمة الأجر للساعة الواحدة كذلك تاريخ البدء في العمل ومكان العمل وعدد الساعات المتفق عليها.

4- الشروط والأحكام التي يتضمنها العقد: وهي تشمل جميع الضوابط التي تحكم علاقة أطراف عقد العمل المرن ببعضهم، وكذلك وصف موجز للوظيفة وبعض الإرشادات الهامة مع جزء خاص ببيان دور البوابة الإلكترونية (مرن) في قيامها بدور الوساطة بين العامل المرن وصاحب العمل.

كذلك يذكر في الشروط والأحكام الطريقة التي سوف يتم دفع الرواتب بها وبعض التوصيات العامة كالالتزام بقواعد الشركة وتنفيذ الوظيفة بالشكل الأمثل والحفاظ على أدوات المنشاة وعدم الحاق أي ضرر بها. مع الأخذ في الاعتبار أن أقل سعر يمكن للمتعاقدين الاتفاق عليه للساعة الواحدة هو 25 ريالا سعوديا وأن العدد الأقصى لعدد الساعات اليومي هو 12 ساعة أما إذا كان العامل حدثا فتطبق القواعد المعمول بها في قانون العمل المتعلقة بعمل الأحداث من حيث عدم جواز زيادة عدد ساعات عمل الحدث عن 6 ساعات، وفي شهر رمضان لا يجوز أن تزيد عن 4 ساعات في اليوم.

وقد نصت المادة (164) من نظام العمل على أن: (لا يجوز تشغيل الأحداث تشغيلًا فعليًّا أكثر من ست ساعات في اليوم الواحد لسائر شهور السنة، عدا شهر رمضان، فيجب ألا تزيد ساعات العمل الفعلية فيه على أربع ساعات. وتنظم ساعات العمل بحيث لا يعمل الحدث أكثر من أربع ساعات متصلة دون فترة أو أكثر للراحة والطعام والصلاة، لا تقل في المرة الواحدة عن نصف ساعة، وبحيث لا يبقى في مكان العمل أكثر من سبع ساعات. ولا يجوز تشغيل الأحداث في أيام الراحة الأسبوعية أو في أيام الأعياد والعطلات الرسمية والإجازة السنوية. ولا تسري عليهم الاستثناءات التي نصت عليها المادة السادسة بعد المائة من هذا النظام). وهذه القاعدة تطبق على نظام العمل المرن باعتبار أنه في الأصل يخضع لنظام العمل العادي.

كذلك لا يجوز الاتفاق في عقد العمل على أن تزيد عدد ساعات العمل عن 24 ساعة في الأسبوع ولا يزيد إجمالي عدد ساعات العمل المكلف بها العامل في عقد العمل المرن عن 95 ساعة شهريا.

ثامناً: أسئلة شائعة بخصوص عقد العمل المرن:

1- هل يمكن لصاحب العمل إلغاء عقد العمل المرن؟

نعم يمكنه ذلك من خلال البوابة الإلكترونية إلا أنه يحق للعامل المطالبة بعدد الساعات التي عمل بها.

2- هل من الممكن لأطراف عقد العمل المرن تعديل وقت العمل؟

يجوز ذلك، ولكن بشرط أن يتفق الطرفين على ذلك.

3- هل يمكن أن يكون العامل غير سعودي؟

حتى الأن لا يجوز أن يكون العامل المرن غير حاملا للجنسية السعودية ومازال عقد العمل المرن في المملكة مقتصرا على السعوديين فقط.

4- ما هي المحكمة المختصة بالفصل في النزاعات المتعلقة بعقد العمل المرن؟

تختص المحاكم العمالية بالفصل في النزاعات التي تنشأ عن عقد العمل المرن.

5- ما هو السن القانوني للعمل بنظام العمل المرن؟

يجب ألا يقل سن العامل المرن عن 15 عام وفقا لما قرره نظام العمل.

6- هل يخضع عقد العمل المرن لنظام المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعي؟

نعم يخضع العامل المرن لنظام التأمينات الاجتماعية ويتم تسجيل العامل المرن فيها ويجب إكمال مدة 168 ساعة ليتم الاحتساب في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بشرط أن يكون العامل قد أمضاهم في مؤسسة واحدة

7- هل يجوز للعامل المرن إبرام أكثر من عقد من عقود العمل المرن؟

نعم يمكنه ذلك بشرط ألا يكون هناك تعارض بين العقود وبعضها.

8- هل يخضع العامل المرن لفترة تجربة؟

من مميزات هذا النظام بالنسبة للعمل المرن أنه لا يخضع لفترة تجربة ولا يجوز اشتراط ذلك من قبل صاحب العمل وذلك وفقا لما نصت عليه المادة (6) من اللائحة التنفيذية للعمل المرن.

9- هل يجوز إجبار العامل المرن على العمل في وقت معين؟

لا يجوز إجبار العامل المرن على العمل في وقت معين وله حق قبول أو الرفض للعمل إذا طلب منه أدائه في وقت لا يناسبه وذل ك وفقا لما نصت عليه المادة (11) من اللائحة التنفيذية للعمل المرن.

10- هل يجب تسجيل عقد العمل المرن؟

عقد العمل المرن يجب أن يكون إلكترونيا ويتم توثيقه من قبل منصة “مرن” وإلا لا يمكن الاعتداد به.

إعداد/ محمد إسماعيل حنفي.

[1] خالد حسن احمد نظام العمل والتأمينات الاجتماعية شرح ودراسة، مكتبة القانون والاقتصاد 2015 الرياض، ص 24.

[2] خالد موسى أحكام العمل عن بعد، مكتبة القانون والاقتصاد، الرياض 2014، ص 96.

[3] عبد الحميد محمد إبراهيم، حقق المرأة في الإسلام والديانات الأخرى دار النشر الكويتية، 1986، هامش ص 57

[4] الحسيني محمد سباق، إثر الخصخصة على حقوق العامل دار النهضة العربية،2006، ص 246

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.