كيفية كتابة عقد العمل

تمهيد:  في هذا المقال سنبين أحكام عقد العمل وما يرتبه من حقوق والتزامات على عاتق طرفيه،

وكذا عن البنود الإلزامية والغير الزامية بهذا العقد؛ ليتأتى لنا إدراك أهمية صياغة هذا العقد من قبل متخصصين بذلك.

ثانياً: تعريف عقد العمل في النظام:

“هو اتفاق بين طرفين الأول هو صاحب العمل والثاني هو العامل؛ يلتزم الأخير بالعمل تحت إدارة أو إشراف الطرف الثاني مقابل أجر”[1].

ثالثاً: مدى شرعية عقد العمل:

عقد العمل هو اتفاق مشروع طبقاً للشريعة الإسلامية، بل إنها سبقت التشريعات الوضعية في تنظيمها لعلاقة العمل؛ فقال تعالى “نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۚ وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا ۗ وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ”.

ولم تغفل الشريعة الإسلامية عن السبب الأساسي في تنظيم هذه العلاقة وهو وحماية حقوق العمال من افتئات أصحاب الأعمال عليها؛ فأولت عظيم الاهتمام لحقوق “الأجير”[2] لقوله (ص) “أعطوا الأجير اجره قبل أن يجف عرقه”.

بل ولم يتوان الفقه عن وضع تعريف محكم لأركان علاقة العمل؛ فعرف “عقد على منفعة مقصودة معلومة قابلة للبذل والإباحة بعوض معلوم”.

وعقد العمل مثله مثل أي عقد مشروعة اركانه؛ ملزماً شرعاً لأطرافه، لقوله تعالى “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ” المائدة 1، ولقوله (ص) “الْمُسْلِمُونَ عَلَى شُرُوطِهِمْ”.

رابعاً: أهمية عقد العمل:

تكمن أهميته في الغاية من تقرير أحكام نظام العمل؛ وهي حفظ وحماية حقوق العمال من افتئات وجور أصحاب الأعمال عليها.

فضلاً عن اهميته على الصعيد العملي؛ فالقضايا العمالية في وقتنا الحالي تكاد تكون الأكثر عدداً أمام المحاكم.

خامساً: الحاجة لكتابة عقد العمل:

طبقا للمادة 51 من النظام؛ يجب أن يكون عقد العمل مكتوباً من نسختين لكل طرف نسخة؛ وتكمن الحاجة لكتابته العقد في إثبات وجود علاقة العمل بين طرفيها لا لتقرير صحتها، فإبرام اتفاق العمل بشكل شفهي -أي غير مكتوب- لا ينفي وجود علاقة العمل، ولأن النظام قُرر -من حيث الأصل- لغرض حماية حقوق العامل فخوله الحق -دوناً عن صاحب العمل- في إثبات هذه العلاقة بكل طرق الإثبات[3].

بالإضافة لذلك يجوز لكلا من الطرفين طلب كتابة العقد في أي وقت.

وتمشياً مع الوضع الحالي حيث تسجيل عقود العمل على منصة “مدد”[4]، وحسابات العمال على منصة “أبشر”، أضحت ظاهرة عدم كتابة عقد العمل نادرة الحدوث.

سادساً: أهم النصائح في كتابة عقد العمل:

  • عند كتابة أي عقد بشكل عام عليك بالتأكد التام من استيفاء ومشروعية كل اركانه؛ من أهلية الأطراف ورضائهما، ومشروعية محل العقد، ومشروعية السبب.
  • إذا تم توظيف العامل تحت التجربة يجب النص على ذلك صراحة بالعقد؛ وعلى الا تزيد مدتها عن تسعين يوما، ويجوز مد هذه المدة لمدة أو لمدد آخرى باتفاق كتابي -مستقل-، على ألا تتعدى إجمالي مدد التجربة عن مئة وثمانين يوماً[5].
  • حال انتهاء علاقة العمل بين الطرفين، وتوقيع عقد آخر في فترة لاحقة؛ لا يجوز إخضاع العامل لفترة تجربة اخرى إلا إذا: أ- عين العامل بمهنة اخرى.

  ب- مضي فترة ستة أشهر من انتهاء علاقة العمل الأولى بينهما.

  • عند صياغة عقد العمل يلزم مراعات النص على بعض المواد الإلزامية التي نص عليها النظام[6].
  • ضرورة الحرص على صياغة نص “مدة العقد” وإلا تحول من محدد المدة إلى غير محدد المدة بالنسبة للوطنيين، أو أضحت مدته مدة رخصة العمل بالنسبة للأجنبي[7].

سابعا: أهم التحذيرات في كتابة عقد العمل:

  • استخدام لغة دون العربية في صياغة العقد يعرض صاحب العمل لمخالة مالية[8].
  • في حالة تعيين غير السعوديين للعمل بالمملكة يلزم مراعات احكام المادة 33 من النظام بشأن الترخيص له بالحصول على رخصة عمل.
  • وجوب تطابق المهنة في عقد العمل والمهنة المدونة في رخصة عمل الأجنبي، وإلا عرض كلا من العامل وصاحب العمل للمساءلة القانونية م 38 من النظام.
  • لا يكون الاجر بغير العملة الرسمية للبلاد، وإلا عُرِّض صاحب العمل للمساءلة القانونية طبقا للنظام (م 90).

ثامناً: مفهوم أهم المصطلحات في العقد:

نأخذ فيما يلي مفهوم أهم المصطلحات طبقاً لمفاهيمها في نظام العمل السعودي[9]

  • صاحب العمل: (الطرف الأول في عقد العمل) وهو أي شخص طبيعي أو اعتباري يوظف عاملاً أو أكثر مقابل أجر.
  • العامل: (الطرف الثاني في علاقة العمل) كل شخص طبيعي يعمل تحت إدارة أو إشراف[10] صاحب العمل مقابل أجر، ولو كان بعيداً عن ناظرته.
  • العمل: الجهد المبذول من الطرف الثاني في علاقة العمل.
  • الأجر الاساسي: كل ما يعطى للعامل مقابل عمله، بموجب عقد عمل مكتوب أو غير مكتوب، مهما كان نوع الاجر أو طريقة أدائه، مضافاً إليه العلاوات الدورية.

تاسعاً: كيفية كتابة عقد العمل:

أولاً اللغة: الأصل في كتابة عقد العمل أن يكون باللغة العربية ولا مانع من كتابته بلغة أخرى بجانب اللغة العربية، ولكن في هذه الحالة يكون النص العربي هو الأولى بالاعتماد.

ثانياً التمهيد: يبدأ بعنوان العقد “عقد عمل”، ويلي ذلك بيانات الأطراف كالتالي:

(الطرف الأول) صاحب العمل: اسم ورقم التسجيل التجاري للشركة (الطرف الأول) والبيانات الشخصية لممثلها القانوني في التعاقد كالاسم، ورقم بطاقة الأحوال، والجنسية، والديانة.

(الطرف الثاني) العامل: الاسم، ورقم بطاقة الأحوال، والجنسية، والديانة.

ثالثاً: موضوع ومدة العقد: وفيه يتم بيان:

أ- مهنة العامل ومداوته في العمل سواء جزئية أم كلية.

ب- مدة العقد؛ وفي الغالب تكون سنة قابل للتجديد لمدة مماثلة ما لم يخطر أحد الطرفين الطرف الآخر برغبته في عدم التجديد طبقا للمدة المحددة نظاماً.

رابعاً: مقابل خدمات العامل من الرواتب والمزايا:

ويتكون هذا البند من الأجر والبدلات التي يحصل عليها العامل كلاً حسب طبيعة عمله؛ مثل: بجل الانتقال، بدل السكن… إلى آخره من البدلات.

مع مراعاة الحد الأدنى للرواتب كما هو مقرر بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية[11]، حيث لا يقل عن 4000 ريال في اغلب المجالات.

خامساً:

قد يتم إضافة بعض البنود الاختيارية التي تختلف مع اختلاف طبيعة كل عمل مثل شرط السرية وعدم افشاء المعلومات.

سادساً:

تحديد الهيئة المختصة بالفصل في النزاع الناشئ عن علاقة العمل؛ وهي الهيئات المنصوص عليها في نظام العمل[12].

سابعاً:

أحوال انتهاء العقد قبل نهاية مدته.

ثامناً: تحرير العقد من نسختين وتوقيعات الطرفين التي تكون على كل ورقة من أوراق العقد.

عاشراً: نموذج للعقد:

 تواصل معنا لنقوم بإعداد نموذج عقد عمل يناسب حالتك.

الحادي عشر: أسئلة شائعة عن هذا العقد:

السؤال الأول: هل يجوز خصم مبالغ من أجور العاملين للوفاء بحقوق الغير؟

لا يجوز خصم أي مبلغ ن اجر العامل دون موافقة كتابية منه، إلا ما صدر به حكم قضائي فيجوز خصمه دون موافقة كتابية من العامل على الا يزيد ما يتم خصه شهريا عن ربع اجر العامل إلا إذا قضى الحكم بخلاف ذلك.

مثال دين النفقة أو الديون المقررة لخزانة الدولة مثل المصروفات القضائية أو الديون الأخرى الناشئة عن الاقتراض… إلى اخرها من الديون

السؤال الثاني: ما هي ساعات العمل الفعلية التي يجب أن امضيها في العمل؟

هناك معيارين لتقدير عدد ساعات العمل:

  • المعاير اليومي وبموجبه لا يجوز تشغيل العامل فعلياً أكثر من 8 ساعات في اليوم.
  • المعيار الأسبوعي وبموجبه لا يجوز تشغيل العامل فعلياً أكثر من ثمان واربعون ساعة في الأسبوع.

السؤال الثالث: ما هي مدة اجازة العامل السنوية؟

يستحق العامل أجارة سنوية باجر يدفع مقدما، لا تقل مدتها عن 21 يوم سنوياً وتزداد إلى 30 يوماً بقضاء العامل خمسة سنوات متصلة في خدمة صاحب العمل.

السؤال الرابع: ماذا أفعل إذا قام صاحب العمل بإخلال جسيم بحقوقي أو بالنظام؟

في هذه الحلة يحق للعامل ترك العمل دون إشعار، ومقاضاة صاحب العمل مستعيناً بمحاميه المتخصص أمام المحاكم العمالية؛ للحصول على كل حقوقه النظامية.

السؤال الخامس: ما هي حقوق المرأة على صاحب العمل؟

تخصيص مكان عمل خاص بالسيدات يتميز بالخصوصية، به أماكن مخصصة للاستراحة وأداء الصلاة ودور المياه. ويكون بعيداً عن الجمهور أو استقبال العملاء.

حظر تشغيل الذكور في الوظائف المخصصة للسيدات، وفي نفس الوقت إبعاد النساء عن المهن الخطرة أو الضارة. بالإضافة إلى مراعات فترات تشغيل النساء الليلية طبقاً للنظام.

للنساء الحق في إجازة وضع لمدة 10 أسابيع توزعها كيفما تشاء، على الا تزيد عن أربعة أسابيع قبل الوضع. وتحديد ميعاد الوضع يكون بشهادة طبية معتمدة من جهة صحية[13].

الثاني عشر: لماذا يجب أن نساعدك في كتابة هذا العقد:

دائماً ما تضمن لنا الصياغة المحكمة للعقود الحصول على حقوقنا كاملة وتجنبنا كذلك من اللجوء للقضاء للمطالبة بحقوقنا، ومن هنا تكمن الأهمية في الاستعانة بمتخصص في كتابة هذه العقود، فلكل وظيفة خبرائها ومتخصصيها الذين هم أهل للقيام بواجباتها على أكمل وجه.

وفي حال عدم الاستعانة بمحام متخصص في هذا الشأن وحدث إجحاف من جانب رب العمل على حقوق العامل كما لو قرر العقد أن اجازات العامل السنوية تكون 15 يوماً على خلاف النظام. فيجوز للعامل أن يرفع عليه دعوى قضائية أمام المحكم العمالية مستعيناً بمحاميه ليستعيد حقه، أو يعوض عنه تعويضاً عادلاً.

 المراجع 

([1]) م 50 نظام العمل السعودي.

([2]) يطق لفظ الاجارة في الفقه الإسلامي على إجارة الأشخاص والاشياء سواء؛ فيطلق على عقد العمل لفظ “الإجارة” ويعرف العامل “بالأجير”. وهذا لا يغني عن استعمال مصطلح “العمل”؛ لقوله تعالى “وسيرى الله عملكم ورسوله” التوبة 94، وقوله “أنى لا أضيع عمل عامل منكم” آل عمران 195… إلى آخره من الآيات.

([3]) طرق الاثبات، كشهادة الشهود والقرائن واليمين والمعاينة والخبرة؛ فيجوز إثبات تداوم العامل خلال تسجيله لحضوره وانصرافه في أجهزة البصمة أو الكاميرات أو شهادة زملاءه في العمل أو مراسلاته وصاحب العمل أو التكاليف التي كلفه بها صاحب العمل… إلخ.

([4]) https://hrsd.gov.sa/ar

([5]) فترة التجربة هي فترة تمنح لكلا من العامل وصاحب العمل؛ يتاح بها لصاحب العمل التعرف على قدرات العامل، ويتاح فيها للعامل التأقلم على نظام العمل. وطوال هذه الفترة يجوز لكلا من الطرفين انهاء الرابطة العقدية، ما لم ينص العقد صراحة على تخويل أحدهما هذا الحق دون الآخر، انهاء العقد في هذه المدة لا يعطي للعامل الحق في (تعويض أو مكافئة نهاية الخدمة) مواد (53، 54) من النظام، مادة (19) لائحة تنفيذية.

([6]) مرفق نسخة من عقد العمل النموذجي بما به من بنود إلزامية، وتخييرية .

([7]) م 37 من النظام

([8]) طبقاً للقرار الوزاري رقم 88478 بتاريخ 1/5/1439 ه

([9]) م2 نظام العمل السعودي.

([10]) ولا تتطلب الرقابة أو الاشراف أن يكون العامل تحت نظر صاحب العمل بشكل فعلي، مثال عقد العمل عن بعد.

([11]) https://hrsd.gov.sa/ar

([12]) تندرج قواعد نظام العمل تحت ما يسمى بقواعد تأمين المجتمع ذات الطابع الاستثنائي؛ ذات طابع استثنائي لأنها وجدت بشكل أساسي لتأمين المجتمع من مخاطر تهدد وحدته وسلامته مثلا المخاطر الاجتماعية او السياسية أو الاقتصادية. لذلك تتعطل بها قاعدة الاسناد؛ أي لا يجوز تطبيق قانون أي دولة أخرى على علاقة العمل القائمة في الدولة الوطنية عدا قانون هذه الدولة الوطنية، لأنها قواعد ذات طابع آمر مطلق لا يجوز الاتفاق اطلاقا على ما يخالفها. أحكام فض تداخل مجالات انطباق القوانين ذات الطابع الدولي. د/ عنايت عبد الحميد ثابت أستاذ القانون الدولي الخاص بكلية الحقوق جامعة القاهرة 1439 -1440ه، 2018 – 2019 م.

([13]) م151 باب تشغيل النساء/ نظام العمل.

Exit mobile version